آخر الأخبار

جاري التحميل ...

تقنيات عفا عليها الزمن لا تبحث عنها في هاتفك القادم

الهواتف الذكية دائماً في منافسة شديدة، وكل يوم نسمع عن تقنية جديدة تتنافس حولها الشركات، وتتسابق لتنفيذها قبل الشركات الأخرى للحصول على الأسبقية.
ولكن مع مرور الوقت يبدأ المستخدم في التعرف على تلك التقنيات وتقييمها، ومعرفة ما إذا كانت تلك التقنيات بالفعل تستحق تلك المنافسة أو أن تكون سبباً في رفع أسعار الهواتف، أو أن شركات الهواتف الذكية هي الأخرى كانت منخدعة ومتصورة أن تلك التقنيات ستحقق طفرة.
وبالفعل أصبحت هناك العديد من التقنيات التي حققت ثورة في عالم الهواتف، تحولت إلى أشياء ننصحك بعدم البحث عنها في هاتفك الجديد، فتلك التقنيات لم تعد عملية كما في الماضي، أو مع الوقت ثبت أنها غير ملبية لاحتياجات المستخدمين.
الأشعة فوق الحمراء:
كانت تلك التقنية بمثابة معجزة حقيقية في عالم التكنولوجيا، والتي تسابقت عليها شركات الهواتف المحمولة في أواخر التسعينيات وبدايات الألفية الجديدة لتزويد هواتفها بها.
تقنية الأشعة فوق الحمراء أو الإنفراريد، كانت بمثابة نقلة نوعية في مجال نقل البيانات دون نزع شريحة الهاتف لنقل الأرقام أو الرسائل، ولكن حالياً لم يعد لتلك التقنية أهمية كبيرة خاصة مع وجود تقنية البلوتوث التي تعمل بمدى أبعد وبسرعة أكبر، وأيضاً مع توافر الإنترنت في كل مكان، لذا لا تبحث عنها في هاتفك القادم وإذا لم تجدها فيه لا تعتبرها ميزة مفقودة.
البطارية القابلة للنزع:
تعتبر تلك البطاريات من البطاريات التي تعود المستخدمين عليها في هواتفهم الذكية، والتي استمرت في عالم الهواتف الذكية منذ نشأتها وإلى يومنا هذا، إلا أن تلك الظاهرة أصبحت في تناقص.
فالكثير من شركات الهواتف الذكية بدأت في التوجه للبطاريات غير القابلة للنزع، وبدأت في توجبه اهتماماتها بكيفية توفير بطاريات يعاد شحنها بصورة أسرع، وتدوم لفترة أطوال، وشحنها لاسلكياً، وحتى المستخدمون لم يعودوا مهتمين بكون البطارية قابلة للنزع.
لذا لا تجعل الأمر يزعجك إذا وجدت هاتفك الجديد ببطارية داخلية، فالأمر لن يؤثر على الإطلاق على كفاءتها، ولكن اهتم بمواصفات الهاتف وقوة البطارية وسعتها التخزينية.
لوحة المفاتيح:
الهاتف المزود بلوحة مفاتيح، كان يعتبر من الهواتف المتطورة في فترة من الفترات، وهو ما منح هواتف البلاك بيري شهرة كبيرة وجعل الكثير من المستخدمين يتوجهون إليه في فترة من الفترات، ولكن حتى شركة بلاك بيري الرائدة في الهواتف ذات لوحات المفاتيح بدأت التوجه إلى الهواتف ذات لوحات المفاتيح التي تعمل باللمس.
وذلك بعد أن أثبتت تلك الشاشات قدرتها على الإنجاز والسرعة وقلة الأعطال، والسهولة في الاستخدام عن الهواتف ذات اللوحات التقليدية.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

Health Views Siven

2016